‘بالإنجليزي industry كلمة ‘ by Abdullah Al-Mutairi

20/06/2018
0

Abdullah Al-Mutairi

10th April – 10th May 2018

يرتكز ثاني معرض للفنان عبدالله المطيري على التطور السريع الحاصل على الصعيد الإجتماعي و دور التكوينات الهجينة المولودة من تصادم مختلف الثقافات و الطبقات في تمثيل و حث هذه التغيرات

تعزيزاً لمضمون معرضه السابق بإسم ‘المنتجات الثانوية للتطور’’, ومن خلال إعادة النظر إلى الأساليب الرسمية المستخدمة لترسيخ تاريخ وزمن منطقة معينة، يقدم المعرض واقع بديل لتاريخ مستقبل الكويت مستخدما مواد و خامات ثانوية من بقايا الإستهلاك اليومي مع أخذ بعين الاعتبار التأثيرات و التقلبات النفسية والجسدية الحاصلة كردة فعل للتشبع الذهني الناتج عن سرعة التطور الإجتماعي

يشكل واقعنا الحالي فترة حادة لاصطدام أنظمة متعددة مسببة اضطراب في استيعابنا تكاليف أنماط حياتنا العصرية واختياراتنا لتحقيق ما نعتقد هو الذات .

ما وظيفة المؤسسات الثقافية في تحديد السرد الشعبي، وكيف تحدد مدى مادية هذا الرسخ ؟ ما أثر الإستهلاك المعلوماتي والمادي على استمرارية إدراك الذات؟

For his second solo show, the artist Abdullah Al-Mutairi focuses on the role liminal forms play in both representing and urging further rapid social development

Building on the concepts of his past show titled ‘byproducts of development’, and through the re-evaluation of how a region and time’s history is officially documented, the exhibit presents an alternate view of the future history of Kuwait through the use of second-hand materials and daily disposables while considering the physical and mental volatility resulting from development and our constant saturation with information

Our era is constituted by acute clashes confusing our understanding of the price of our contemporary lifestyle and how we choose to self-actualize. What is the role of cultural institutions in determining social narrative, and how is its materiality established? What are the effect of material and informational consumption on the continuation of self-actualization?